شؤون مالية

طرق الثراء والغنى

طرق_الثراء_والغنى

طرق الثراء والغنى

 

في البداية يجب عليك أن تعلم، أن الثراء لا يتحقق بتلك السهولة في وقت قصير، ولكن في موضع طرق الثراء والغنى قد تتمكن من ذلك وبالجهد الكبير، والإرادة القوية، وتحصل على الثراء السريع، وفي هذا المقال سأضع بين يديك، طرق الثراء والغنى ويجب عليك التركيز وقراءة المقالة جيداً حتى تستطيع الإستفادة منه بأكبر قدر ممكن.

 

إن الثراء الحقيقي، هو ثراء العقل وقوة الإرادة فبذلك الأمر تستطيع جني الكثير من الأموال وأن تصل إلى الثراء الذي تطلبه في أقل وقت، ولتحقق ذلك تابع معي هذا المقال عن كيف أصبح ثري وطبق كل ماهو موجود فيه وبإذن الله سوف تكون ثري في وقت قصير، شرط أن تكون جاد وصاحب إرادة.

 

وحتى نستطيع أن نكون أهلاً للتحدي يجب أن نتبّع طرق الثراء والغنى بكل حذافيره، من نصائح سوف أبديها لك في هذا المقال، إما استنبطتها من الأثرياء، أو هي من تجربتي الطويلة في مجال التجارة والبحث عن الثراء. لا أخفيك الطريق صعب ويحتاج إرادة وعزيمة حتى تستطيع تحقيقة بأقل وقت.

 

أولاً سنتطرق إلى تعريف الثراء الحقيقي، ثم سنتكلم عن الطرق الموصلة إليه، وعليك أن تلتزم بهذه الطرق إذا أردت تحقيق الثراء السريع.

ما المقصود بالثراء

حتى تستطيع معرفة الثراء يجب أن تتجرد مما تعرفه في السابق عن الثراء، إذ كل ما تعرفه مغلوط بشكل كبير، وأنا واثق من كلامي هذا لأن ما تعرفه هو العائق الأول لك لعدم حصولك على الثراء أصلاً، فالثراء هو فكرك وأسلوبك قبل أن يكون مال.

الثراء هو أمر نسبي يختلف من شخص لآخر حسب حاجة الشخص، وهو بمفهوم آخر : أن يكون دخلك أكثر من ما تصرف ولو أشتمل صرفك على المجوهرات والسياحة والتنزة وشراء السياراة الفارهة والقصور الكبيرة.

وتتفاوت الناس حسب ما يحتاجون أو ما يطمحون إليه، الأمر بسيط فقط إعرف كم تحتاج أن تصرف في الشهر أو الأسبوع ثم إعمل على أن يكون دخلك أكثر من هذا.

طرق_الثراء_والغنى

وبعض الماليين يرى حتى تكون ثري يجب أن تمر بثلاث مراحل وهي

  • الاستقرار المالي
  • الثراء
  • الثراء الفاحش

فالاستقرار المالي يجب أن يكون هدفك الآن في طريقك إلى الثراء أو الثراء الفاحش.

 

الاستقرار المالي : أن يكون مصروفك بقدر دخلك دون زيادة تذكر.

 

الثراء : أن يكون مصروفك أقل من دخلك، ويبقى من دخلك ضعف مصروفك.

 

الثراء الفاحش : أن لا تهتم برقم مصروفك لأن دخلك لا رقم له من كثرته وفيضه.

 

وحتى تستطيع الوصول إلى هذه المراحل أو على الأقل للمرحلة الأولى إليك بعض النصائح

1- إحسبها صح : يجب أن تضحي ببعض المصروفات الكمالية حتى تحقق لنفسك دخل يغطي إحتياجك للأساسيات من المصروفات.

2- أعد جدولة مصروفاتك : إن الإنسان بطبيعته عدو للتغيير، فالذي سوف تعيد جدولته من مصروفاتك هو أمر أعتدت على عمله وصرف المال عليه، ولكن حتى تصل إلى الغاية العظماء التي تهدف إليها، يجب أن تتخلص أو تقلل من بعض الأمور التي أعتدت عليها. فإذا وصلت إلى هدفك سوف ترجع إليها وبأكثر من السابق.

3- زد من دخلك : بعد أن تقلل من مصروفاتك، إعمل على أن تزيد من دخلك، حتى تسرع على نفسك عملية الإنتقال إلى المرحلة الثانية والثالثة، وهناك عدة طرق لذلك، ذكرت بعدها في هذا المقال الربح من الانترنت من الصفر.

والآن بعد أن إستقر أمرك المالي، سأطلعك على بعض الطرق لتسريع حصولك على الثراء.

 

سبل الثراء والغنى

عليك أن تُعمل عقلك في هذه المسألة، حتى تستفيد وأن تفكر بذكاء حتى تختصر الوقت على نفسك، ومن أفضل الوسائل لجلب المال والثراء هي ( تغيير طريقة التفكير ).

طرق_الثراء_والغنى

غير طريقة فهمك للمال تحصل عليه بسهولة.

الناس تختلف نظرتهم للمال، فبعضهم يرى أنه مقابل لجهده، وبعضهم يراه أمر حتمي لازم الوجود، وبعضهم وأتمنى أن تكون منهم يراه أمر ثابت حقيقي وإنه سهل الحصول عليه.

 

  • فكر كالثري : لا عجب أن للعقل قوة وقدرة على تغيير الأمور، فهو منبع الإرادة ومنه نتاج المشاعر التي تترجم إلى أفعال قوية، وحتى تستطيع العمل وتحقيق أمر ما، يجب أن تؤمن به أولاً، وعندما تفكر كالثري فإنك قد تتخلى عن بعض الرواسخ في تفكيرك وعاداتك وبعض الناس من حولك.

وأهم ما يجب أن تبتعد عنه هو التفكير السلبي، وعقلية الفقير، التي قد تتجنب الفرص الثمينة لخوفها من الإقدام تشاؤماً أو حتى لأجل معلومة مغلوطة قد سمعها.

وفكر كالثري، بأن كل ما تراه أمامك هو فرصة للثراء، وأعتمد على التفاؤل والإيجابية في كل الأمور، ولا تقف عند معلومة سمعتها أو رأي أحد لم يجرب، ولكن كل ما سنحت لك الفرصة أقدم عليها ولا تدعها تفلت من بين يديك، ففيها ثراءك أو فيها إستقرارك المالي.

ويجب عليك الإطلاع على تجارب الناجحين، والخوض في علاقات معهم، فهم من السبل والطرق الموصلة إلى النجاح والثراء السريع والغنى

  • هنالك مليون عذر لمن لا يريد : الطريقة الثانية من طرق الثراء والغنى هي أن تتمسك بما تريد، وأن تكون صاحب إرادة قوية وذا همة وعزيمة، وأن لا تضع الأعذار أمام طريقك، بل يجب أن تمحو من عقلك وفكرك أن هنالك أعذاراً أصلاً لأي شيء، فالاعذار هي العائق الأصعب أمامك والذي يجب أن لا يكون أمامك، بل تمحوه من مخيلتك، فأصلاً لا وجود للأعذار إلا للسلبيين والكسالى، فهم يجعلون لأي أمر عذر حتى لا يفعلوا شيء.

أما أنت ففي المكان الصحيح، فأنت لم تقرأ هذا المقال إلا حتى تكون ثري وغني، وبهذا عليك أن لا تجعل لنفسك عذر عليك أبداً.

  • راجع حساباتك : بعد أن عرفت معنى الثراء والغنى، فبالطبع أنت تعلم ماهو الهدف الذي ترمي إليه حتى تكون غني وثري، وهنا في هذه النقطة يجب أن تراجع حساباتك، وتغير من طريقة صرفك للأموال، وأن تعيد النظر فيها.

أنت الآن عند خط البداية، والبدايات دائماً ما تكون هي الأصعب، فعليك الآن أن تتنازل عن أشياء كنت تحب فعلها، وكنت تصرف الأموال عليها.

وذلك حتى يتسنى لك أن تصل إلى الثراء والغنى الذي تطلبه، وقم بهذا الأمر على هذا النحو

طرق_الثراء_والغنى

1- أكتب دخلك ومصروفاتك رقماً.

 

2- فرق بين مصادر الدخل إذا كان دخلك ليس من مجال واحد.

 

3- راجع مصروفاتك، وماهي الأمور التي تستطيع التنازل عنها.

 

4- قد تضطر لإيجاد بديل لأمر ما من المصروفات، حتى لا تتنازل عنه ولكن على الأقل البديل قلل من القيمة المصروفة.

 

5- يجب أن يكون هذا العمل، بينك وبين من هو معك في مصروفاتك، فيجب أن تتفق الأراء، لأن هذا فيه صعوبة كما أسلفت لك.

 

6- إن بعض المصروفات عند تغييرها قد يتغير معها بعض الأشخاص، أو بعض الأمور الحساسة.

 

7- بعدما كتبت كل مصدر دخل على حدة، الآن إبحث عن أعلاها، وعليك أن تحاول أن تزيد من هذا المصدر.

 

8- التضحية تكون دائماً عندما يكون المبدأ والتغيير.

 

  • إستثمر في نفسك أولاً : ولنكون واقعيين، فإن الثراء والغنى الذي تبحث عنه، هو نابع من داخلك، وأنت الأداة لذلك، وكلما شحذ رامي السهم سهمه، كلما كانت فرصته بالصيد أسرع.

وأنت عليك أن تخصص مبلغ من دخلك الذي وفرته من التنازل عن بعض المصروفات، أو إعادة الجدولة لتنمي فيه نفسك بأي مهارة تمتلكها، أو حتى لأكتساب مهارة جديدة سوف تكون عوناً لك على الترقية في مجالك الذي تأخذ دخلك منه، وبهذا كان لك عصفورين في حجر واحد، فاستثمارك في نفسك فائدته لك أولاً، ثم تستطيع بهذا الاستثمار أن ترقي نفسك في وظيفته أو مهنتك.

 

  • نوّع بين مصادر دخلك : كلما كثرت مصادر الدخل، كلما كان الثراء والغنى أقرب وأقرب، فأنت بجهدك وعزيمتك وإرادتك وإصرارك، ترى هدفك واضح أمامك، وأنت تعلم التضحية المطلوبة حتى تصل لهذا الهدف، سوف تتكبد أن يكون لك وظيفتين أو وظيفة ومهنة أو غيرها، حتى يكون لك مصدر دخل آخر يزيد من دخلك الشهري وبالفعل أنت قللت من مصروفك، وستكون حظوتك أقرب وأسرع لتحقيق الهدف.

طرق_الثراء_والغنى

  • إستثمر ولا تدخر : قد تسمعها لأول مره، ولكن هذه هي الطريقة المثلى من طرق الثراء والغنى وهي أن تستثمر ما كنت تنوي إدخاره. أو سمه إستثمار الادخار.

فأنت عندما تدخر، فقط تضع أموالك محفوظة، دون أن تزداد أو تعود عليك بنفع، بينما إذا أستثمرتها، فأنت تكون قد حفظتها وعادت عليك بمبالغ أكبر. ولكن يجب أن تنتبه إلى استثماراتك، فليس كل الأمور تستثمر فيها.

وهاك مقال يتحدث عن كيفية الاستثمار في صناديق الاستثمار وهي آمنة ومربحة وذات عائد طيب على المدى البعيد والطويل

فأنت تريد أن تستثمر والاستثمار يكون طويل الأمد أفضل من القصير، ونحن هنا نتكلم عن الثراء والغنى فيجب أن تكون صبور، على الاستثمار الادخاري، الأقل 10 إلى 15 سنة.

 

فيديو يشرح ما هي صناديق الاستثمار وكيف تستثمر مدخراتك.

 

 

وهذه مراجع لك لتتفقد الاستثمار في الصناديق الاستثمارية، وتتعرف وتتطلع عليها وآليتها، وأفضلها، وهي مواقع موثوقة من مؤسسة النقد السعودي.

https://www.argaam.com/   |  موقع أرقام

https://www.saudiexchange.sa/wps/portal/tadawul/markets/equities/market-watch?locale=ar  | موقع تداول

وقد يكون هناك طرق أخرى، لم أظفر بها، ولكن هذا ما كتبت وأرجو أن تستفيد منه، وإذا رأيت أن تفيد به غيرك فشاركة المقالة، وأسأل الله العظيم لك الرحمة و الثراء والغنى.

 

السابق
الربح من الانترنت من الصفر
التالي
ما هو التسويق الرقمي Digital Marketing المعروف بإسم Online marketing

اترك تعليقاً