مواقع التواصل الإجتماعي

الفيسبوك تعمل على الحد من المحتوى الغير لائق على منصتها

facebook 1 - الفيسبوك تعمل على الحد من المحتوى الغير لائق على منصتها

الفيسبوك تطور الذكاء الإصطناعي لديها

الفيسبوك تحد من المحتوى الإباحي على تطبيقها

تطبيق الفيسبوك يحارب المواقع الإباحية

الفيسبوك تعمل على تطوير الذكاء الإصطناعي لديها وذلك للحد من رفع المحتويات الإباحية على منصتها.

تواصل شبكة الفيسبوك إستخدام تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي للحد من المحتوى المخالف

الذي يتم رفعه إلى منصتها لضمان عدم إنتهاك إرشادات الشبكة.

وكشفت الشركة الآن أنها تستخدم أداة جديدة تستند على الذكاء الإصطناعي قادرة على إكتشاف

المحتوى الإباحي الإنتقامي والإبلاغ عنه بشكل إستباقي.

يطلق وصف المحتوى الإباحي الإنتقامي على الصور ومقاطع الفيديو الحميمية التي تم نشرها لشخص ما دون موافقته. تم تجريم ذلك في العديد من البلدان حول العالم ومن الواضح أن هذه الممارسة غير مسموح بها أيضًا على الشبكات الإجتماعية. وسوف تضمن الأداة الجديدة من الفيسبوك مكافحة هذا النوع من المحتوى والتبليغ عنه مسبقًا على منصتي الفيسبوك وإنستاجرام. بخلاف أدوات الفلترة الحالية، فسوف تتمكن هذه الأداة من إكتشاف الصور والفيديوهات التي تظهر أشخاص شبه عراة. يتم إرسال جميع المحتويات المخالفة التي يتم إكتشافها من قبل هذه الأداة إلى مشرف بشري من أجل المراجعة.

هذا تغيير كبير في كيفية التعامل مع الأشياء. كان يتعين على مستخدمي الفيسبوك وإنستاجرام الإبلاغ عن المحتوى الإباحي الثأري بأنفسهم. وبخصوص هذا الموضوع، صرحت رئيسة السلامة العالمية في شركة الفيسبوك، السيدة Antigone Davis بالقول : ” غالبًا ما يخشى الضحايا من العقاب، لذلك يترددون في الإبلاغ عن المحتوى بأنفسهم أو أنهم غير مدركين بأنه تم مشاركة المحتوى “. وبالتالي، ستؤدي الأداة الجديدة إلى تحسين آلية الإبلاغ التلقائي عن مثل هذا المحتوى وإرساله إلى المشرفين البشر لمراجعته قبل أن يبلغ أي شخص عن ذلك.

لم تقدم الفيسبوك سوى القليل من التفاصيل حول كيفية عمل أداتها الجديدة التي تستند على الذكاء الإصطناعي، والأشياء التي يتم أخذها بعين الإعتبار من أجل الإبلاغ عن صورة أو مقطع فيديو على أنه ثأر إباحي.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 4.50 out of 5)
Loading...

السابق
تطبيقات مكافحي الفيروسات مخادعه
التالي
ثلاث سجون من أشهر السجون عالميا

اترك تعليقاً