AliExpress WW

كيفية تخطي الصدمة المصاحبة لمرض السرطان ؟


hayah 10/03/2020 صحة 70 0 حجم الخط: + -

كيفية تخطي الصدمة المصاحبة لمرض السرطان ؟

تجربة السرطان من اكثر التجارب التي تؤثر علي نفسية الاشخاص ولا يمكن المرور منها بدون ان تؤثر علي نفسية الفرد الذي يعاني من هذا المرض الخبيث.

تُعد تحدٍ كبير يواجهه الناجين من الورم الخبيث، خشيًة من تكرار الإصابة به مرة أخرى، ويفقد الناجي من السرطان شعوره بالاطمئنان وتزداد حدة مشاعر القلق والخوف لديه، وعرف الأطباء هذه المشاعر على أنها اضطراب مع بعد الصدمة.

ونقدم لكم طرق التعافي من اضطراب ما بعد الصدمة عند الإصابة بالسرطان، وفقًا للجمعية الأمريكية لمرضى السرطان وموقعي “Heath line, Cancer.Net ”.

ما هو اضطراب ما بعد الصدمة؟

تم اكتشاف اضطراب ما بعد الصدمة بعدما أصيب به الجنود في الحرب العالمية الثانية، بعدها اهتمت الصحة العالمية بمتابعة هذا المرض وتوعية المصابين به.

وقالت الدكتورة “باتريشيا جانز”، طبيبة الأورام في مركز جونسون الشامل للسرطان، بجامعة كاليفرونيا، إن “السرطان مرتبط بأعراض جسدية ونفسية منها مخاوف تكرار الإصابة”، وأشارت إلى أن الأبحاث التي أجريت على مرضى سرطان الغدد الليمفاوية أثبتت أن بعضهم يصعب عليه تجاوز الألم النفسي رغم النجاة.

ووجدت الأبحاث التي أجريت على مجموعة من الناجيات من سرطان الثدي، أن ما يقرب من 15 % قد أصيبن باضطراب ما بعد الصدمة، وذلك بعد مرور 18 شهرًا على تلقي العلاج بالكيماوي.

أعراض اضطراب ما بعد الصدمة

قال الدكتور “ويندي باير”، مدير علم الأورام النفسي، بمعهد وينشيب للسرطان، بجامعة إيموري في أتلانتا، إن “غالبًا ما يواجه الناجي من السرطان بعض الأمراض النفسية والتي تشمل اضطراب ما بعد الصدمة”، وأعراضها كالتالي:

1-الحزن والاكتئاب.

2-القلق والتوتر المستمر.

3-اضطرابات في النوم والأرق المستمر.

4-الشعور بفقدان السيطرة والتحكم في الحياة اليومية.

5-التفكير المشوش وغير الواضح.

6-فقدان الاهتمام بالحياة.

7-الرغبة في الانعزال.

تختلف الأعراض من شخص لآخر لكنها عادًة ما تستمر لمدة 3 أشهر.

عوامل الخطورة

أوضح الباحثون الذين أجروا العديد من الدراسات حول إصابة مريض السرطان باضطراب ما بعد الصدمة، أن بعضهم كان بصحة نفسية جيدة، والبعض الآخر ظهر متأثرًا بما حدث ومن الصعب تجاوز الألم، وذلك لبعض العوامل المساعدة، منها:

1-إذا كان المريض فقيرًا أو من ذوي الدخل المنخفض.

2-الاستعداد النفسي، مثل الصدمات في مرحلة الطفولة.

3-التاريخ المرضي النفسي أو العقلي، إن كان أحد أفراد العائلة مصابًا بأحد المشكلات النفسية.

علاج اضطراب ما بعد الصدمة

ينصح الأطباء بعلاج اضطراب ما بعد الصدمة مبكرًا، هناك العديد من الطرق العلاجية، والتي تشمل التالي:

1-العلاج الدوائي مثل مضادات الاكتئاب، ومضادات الذهان لعلاج القلق، ومثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، والتي يصفها الطبيب النفسي المتابع.

2- تقنيات الاسترخاء والتأمل، للتخلص من الشعور بالإجهاد والقلق.

3-الانضمام لمجموعات الدعم النفسي لمساعدة الناجيين من السرطان.




هل كان المقال مفيدا
+1

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول اولا لتتمكن من التعليق